آخر الأخبار

الرئيسية > مال وأعمال > اقتصاد يمني

جمعيتا البنوك اليمنية والصرافين اليمنيين تستنكران الهجوم على فرع البنك الأهلي في عدن, وتذكران باعتداءات سابقة !!

جمعيتا البنوك اليمنية والصرافين اليمنيين تستنكران الهجوم على فرع البنك الأهلي في عدن, وتذكران باعتداءات سابقة !!

الاستثمار نت - صنعاء- خاص          2017-07-17 11:59:40
دانت جمعيتا البنوك اليمنية والصرافين اليمنيين الهجوم المسلح على فرع البنك الأهلي في محافظة عدن, وناشدتا السلطات الإدارية والأجهزة المعنية بتطبيق النظام والقانون, سواء كانت في عدن أو في غيرها من المحافظات وأن تقوم بواجباتها وتضطلع بمسئولياتها الكاملة في حفظ الأمن وتوفير الحماية الكافية للمؤسسات المالية والمصرفية.
وقالت الجمعيتان في بيان صحفي إن هذا ليس هو الاعتداء الأول الذي تعرضت له فروع البنوك وشركات ومكاتب الصرافة في البلاد, فقد سبقه اعتداءات مماثلة تعرضت له فروع البنوك ومكاتب الصرافة في عدن ومحافظات أخرى خلال الفترة الماضية؛ وأسفرت عن نهب مبالغ من أصولها النقدية واغتصاب عدد من أصولها العقارية, وقد عجزت السلطات الأمنية أو تقاعست عن مساعدة تلك البنوك وشركات ومكاتب الصرافة عن استعادة ممتلكاتها ولا زالت تلك الأصول والممتلكات قابعة تحت سيطرة المغتصبين لها على مرئى ومسمع من السلطات الإدارية والأمنية المختصة في تلك المحافظات.
نص البيان
بيان ادانة واستنكار صادر عن جمعية البنوك اليمنية وجمعية الصرافين اليمنيين بتاريخ 17 يوليو 2017م
الحمد لله القائل:"ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار"
أقدم ما لا يقل عن ثمانية أشخاص صباح يوم الخميس الموافق 13 يوليو 2017 بالسطو المسلح على فرع البنك الأهلي اليمني بالمنصورة/  محافظة عدن ونتج عن هذا الاعتداء الغاشم إصابة مدير الفرع وعدد آخر من موظفي الفرع بإصابات خطيرة.
إن جمعية البنوك اليمنية وجمعية الصرافين اليمنيين إذ تستنكران هذا الاعتداء الغاشم, تودان أن تذكران بأن هذا ليس هو الاعتداء الأول الذي تعرضت له فروع البنوك وشركات ومكاتب الصرافة في البلاد, فقد سبقه اعتداءات مماثلة تعرضت له فروع البنوك ومكاتب الصرافة في عدن ومحافظات أخرى خلال الفترة الماضية؛ وأسفرت عن نهب مبالغ من أصولها النقدية واغتصاب عدد من أصولها العقارية, وقد عجزت السلطات الأمنية أو تقاعست عن مساعدة تلك البنوك وشركات ومكاتب الصرافة عن استعادة ممتلكاتها ولا زالت تلك الأصول والممتلكات قابعة تحت سيطرة المغتصبين لها على مرئى ومسمع من السلطات الإدارية والأمنية المختصة في تلك المحافظات.
وإزاء ذلك فإن جمعية البنوك اليمنية وجمعية الصرافين اليمنيين تناشدان السلطات الإدارية والأجهزة المعنية بتطبيق النظام والقانون سواء كانت في عدن أو في غيرها من المحافظات وأن تقوم بواجباتها وتضطلع بمسئولياتها الكاملة في حفظ الأمن وتوفير الحماية الكافية للمؤسسات المالية والمصرفية بما يمكن تلك المؤسسات من الاستمرار في ممارسة انشطتها وتقديم الخدمات المالية والمصرفية الضرورية للمواطنين في عموم محافظات الجمهورية اليمنية.
نسأل من الله أن يمن على الجرحى من ضحايا هذه الاعتداءات بالشفاء العاجل, ويساعد شعبنا الصابر على تجاوز هذه المرحلة الصعبة ويمكنه من استعادة أجواء الاستقرار والتسامح والأمان في جميع ربوع الوطن الحبيب.
 

ادخل هنا للإشتراك معنا في قناة الاستثمار نت على التليجرام

طباعة