آخر الأخبار

الرئيسية > خدمات > معارض وندوات

مصر تستضيف أكبر مؤتمر دولى للشمول المالى منتصف سبتمبر المقبل

مصر تستضيف أكبر مؤتمر دولى للشمول المالى منتصف سبتمبر المقبل

الاستثمار نت -          2017-09-05 09:08:56
ينظم البنك المركزى خلال الفترة من 13 إلى 15 من شهر سبتمبر الجارى أكبر مؤتمر دولى حول الشمول المالى، فى مدينة شرم الشيخ، بمشاركة أكثر من 94 دولة، و119 مؤسسة عالمية.
 
وقالت مى أبو النجا، وكيل محافظ البنك المركزى للرقابة والإشراف على البنوك وقطاع مكتب المحافظ، إن المؤتمر الذى ترعاه رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء، سيعقد فى مصر لأول مرة بالتعاون مع التحالف الدولى للشمول المالى، حيث سيشهد عرض المبادرات والجهود التى قامت بها الدول الأعضاء من المنطقة العربية فى مجال الشمول المالى.
 
ومن المتوقع أن يكون الحدث هو أكبر مؤتمر يعقده التحالف الدولى للشمول المالى، فى حضور ما يزيد على 800 مشارك من أكثر من 94 دولة، ممثلة فى 119 مؤسسة من وزارات المالية وبنوك مركزية.
 
ولفتت إلى أنه من المتوقع حضور رئيس صندوق النقد العربى، ومحافظى البنوك المركزية للدول العربية، والعديد من محافظى البنوك المركزية فى دول العالم ونوابهم من الدول أعضاء التحالف الدولى ومجالس ادارة التحالف الدولى للشمول المالى وممثلى العديد من المؤسسات المالية الدولية ووزراء مصريين ونواب برلمانيين.
 
وأوضحت أبو النجا أن المؤتمر السنوى يعد أهم ملتقى لصانعى سياسات الشمول المالى فى العالم، ويعقد كل عام فى إقليم من اقاليم العالم، ويركز على إعداد السياسات والاستراتيجيات المتعلقة بالشمول المالى، وتبادل الخبرات بين الدول الأعضاء.
 
يذكر أن الشمول المالى يمثل إتاحة واستخدام كافة الخدمات المالية، لمختلف فئات المجتمع بمؤسساته وأفراده، وبالأخص الفقيرة والمهمشة منها، مع التركيز على إتاحة التمويل للشركات متناهية الصغر، والصغيرة والمتوسطة، من خلال القنوات الرسمية للقطاع المالى وتشجيع تلك الفئات على ادارة أموالهم ومدخراتهم بشكل سليم لتفادى لجوء البعض إلى القنوات والوسائل غير الرسمية التى لاتخضع لحد أدنى من الرقابة والإشراف.
 
ويعد التحالف الدولى للشمول المالى أول شبكة دولية للتعلم من تجارب الدول فى مجال الشمول المالى، وقد تم إنشاؤه فى 2008 ويضم 94 دولة من الدول النامية ممثلة فى 119 مؤسسة (وزارات مالية وبنوك مركزية) ويعمل التحالف على تطوير الأدوات المستخدمة لتطبيق الشمول المالى وتبادل الخبرات الفنية والعملية بين الدول الأعضاء ومساعدتها فى صياغة السياسات والاستراتيجيات الإصلاحية وآليات التطبيق بالإضافة إلى إعداد الزيارات التعليمية فى ذات المجال، وينبثق عن التحالف مجموعات عمل من شأنها تقديم الدعم الفنى بشكل مباشر للدول الأعضاء، والعمل على مناقشة التحديات وتقديم الحلول.
 
النبأ
 

ادخل هنا للإشتراك معنا في قناة الاستثمار نت على التليجرام

طباعة