آخر الأخبار

الرئيسية > تخطيط > إدارة

كيف تحدد الوقت المناسب لبدء عمل تجاري جديد؟

كيف تحدد الوقت المناسب لبدء عمل تجاري جديد؟

الاستثمار نت -          2017-09-21 03:32:34
 
 
 
يحلم العديد من خريجي الجامعات والأشخاص الذين يبحثون عن مهنة ثانية، إضافة إلى المتقاعدين الجدد الباحثين عن مغامرة جديدة، بتأسيس عمل تجاري خاص بهم.
 
قد يتحول هذا الحلم إلى مشروع تجاري ناجح في فترات النمو الاقتصادي وعندما يكون رأس المال متوفراً بشكل سريع إلى حد ما.
 
لكن هذه الظروف ليست سهلة المنال هذه الأيام حيث لا تتعدى فرصة الشركات التي يقل عدد موظفيها عن 20 موظفاً في أن تتحول إلى "منشأة ناجحة" نسبة 37% بعد أربع سنوات على انطلاقها، و9% فقط بعد نحو 10 سنوات على انطلاقها.
 
 
يظهر هذا الواقع أهمية التخطيط السليم في وقت مبكر، واختيار الوقت المناسب لبدء العمل التجاري. فما هو هذا "الوقت المناسب" لتمنح مشروعك فرصة أعلى من النجاح؟ 
 
الوقت المناسب لبدء عمل تجاري
 
صحيح أن انتظار "اللحظة المثالية" لبدء عمل تجاري هي فكرة خاطئة. وصحيح أيضاً أن بدء العمل التجاري قبل أن تكتمل خطتك التجارية والمالية وخطة الموارد الأخرى هي فكرة خاطئة أيضاً.
 
أما الصحيح فهو أن تبني تلك الخطة أولاً، وتتأكد من توفير الأموال التي ستحتاجها لسداد المصروفات التجارية والشخصية لمدة عام على الأقل، قبل أن تترك وظيفتك وتتفرغ كلياً لشركتك الجديدة.
 
بل وستحتاج أيضاً إلى خطة احتياطية يمكنك اللجوء إليها إذا فشل مشروعك.
ومن المهم كذلك أن تحظى بالدعم الأسري من خلال إشراك الأفراد الذين سيكونون الأكثر تأثيراً بقرار بدء العمل التجاري.
 
الوقت السيء لبدء عمل تجاري
 
 
تدفعك ظروف الحياة إلى الإسراع بالاستثمار فوراً في حلمك لتكون من أصحاب الأعمال الحرة. لكن ينبغي أن تؤجل هذا القرار حتى تكون واثقاً من جاهزيتك للعمل وقدرتك على تحمل الضغط الناجم عن انخراطك في العمل التجاري.
لذلك من الأفضل أن تسعى لتكون صاحب عمل تجاري صغير حين تكون جاهزاً بالفعل ومتهيئاً للانخراط في هذا العمل، لا أن تفعل ذلك لأنك ترغب بالهرب من وظيفة تكرهها.
 
يتطلب العمل التجاري الجديد منك الالتزام بنسبة 100% من جهدك ووقتك. فإذا كانت لديك التزامات أخرى من شأنها أن تقلل من قدرتك على التركيز في المشروع الجديد، فلا تتردد في إعادة التفكير مراراً بقرار المضي قدماً في تنفيذ خطتك.
 
فمثلاً: إن كنت تعلم أنك ستواجه مسألة عائلية كبيرة في المستقبل القريب، كالزواج أو إنجاب طفل جديد، فقد يكون من الحكمة أن تنجز هذا الالتزام قبل أن تنطلق في مشروعك.
 
ويمكنك أن تضمن انطلاق عملك التجاري الصغير بسلاسة أكبر عندما تأخذ النصائح التالية بالحسبان، والتي تساعدك على تخفيف مخاطر بدء عمل تجاري صغير.
 
تخفيف مخاطر بدء عمل تجاري صغير:
 
اكتب خطة عملك قبل إجراء أي خطوة عملية. ثم استشر صاحب عمل من ذوي الخبرة واطلب منه إبداء ملاحظاته على خطتك.
 
قدّر حجم المبيعات المتوقعة وعوائدها والوقت الذي تفترض فيه أن يبدأ العمل التجاري بتقديم الربح، ثم ضاعف هذا التقدير كي تتمكن من تخصيص القدر المطلوب من الوقت لتحقيق تدفق مربح للإيرادات.
 
اجمع المدخرات لتكون سندك في سداد المصروفات التجارية في الوقت الذي سيمر قبل أن يبدأ عملك بتحقيق الاكتفاء الذاتي.
 
واصل العمل بوظيفة يومية إذا كان ذلك ممكناً، طوال فترة بناء عملك التجاري الخاص، بحيث يمكنك استثمار الراتب الذي تحصل عليه في تحفيز عملك التجاري.
 
ولا تنس أن تختار الوقت المناسب لإطلاق عملك التجاري. فالعوامل الخارجية مثل حالة الاقتصاد والمسائل العائلية تؤثر بشكل كبير على إمكانيات نجاح مشروعك، وعلى الوقت الذي ستستغرقه لتحقق النجاح.
 
فكر بعناية في الوقت المناسب، وابدأ بالتنفيذ فقط حين يحين هذا الوقت
 
 
 
 
© Accelerate SME / زاوية
 

ادخل هنا للإشتراك معنا في قناة الاستثمار نت على التليجرام

طباعة