الرئيسية > خدمات > معارض وندوات

دبي تفوز باستضافة أكبر مؤتمر عالمي لتحلية المياه

دبي تفوز باستضافة أكبر مؤتمر عالمي لتحلية المياه

الاستثمار نت -          2017-10-02 02:44:54
أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي عن فوز إمارة دبي باستضافة المؤتمر العالمي لتحلية المياه لعام 2019، والذي تنظمه "الرابطة العالمية لتحلية المياه". 
 
ويُعتبر هذا الحدث العالمي، الذي نظمته دبي عام 2009، الأكبر في العالم والأبرز من نوعه في المجالات التخصصية لتحلية المياه، حيث يشارك فيه نخبة من القيادات وكبار المسؤولين والأكاديميين المتخصصين فضلاً عن حضور أكثر من 2000 مشارك من أكثر من 60 دولة حول العالم.
تم الإعلان عن فوز دبي بهذا الحدث العالمي خلال مؤتمر صحفي عقدته الهيئة في فندق برج العرب بدبي، بحضور سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي، لهيئة كهرباء ومياه دبي، وسعادة / هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، والسيدة/باتريشيا بورك، الأمين العام للرابطة العالمية لتحلية المياه، وممثلين عن الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة، والنواب التنفيذيين للرئيس ونواب الرئيس في هيئة كهرباء ومياه دبي، وحشد من الإعلاميين.
 
وقد أعرب سعادة/ سعيد الطاير خلال كلمة ألقاها في المؤتمر عن فخره بفوز دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال استضافة دبي للمؤتمر العالمي لتحلية المياه 2019، والذي جاء متوجاً لسلسلة من الفعاليات الدولية الكبرى التي تستضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة بنجاح وكفاءة واقتدار، حيث أعلن بالأمس عن فوز دولة الإمارات باستضافة الدورة الـ 71 للمؤتمر الدولي للفضاء في عام 2020، وهو الأكبر من نوعه على مستوى العالم للمرة الأولى على مستوى المنطقة، واليوم تعلن الهيئة أيضاً عن فوز دولة الإمارات باستضافة المؤتمر العالمي لتحلية المياه 2019.
 
وتقدم سعادته بهذه المناسبة، بأرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على هذه الإنجازات والنجاحات لدولة الإمارات التي تسعى إلى تعزيز المستقبل المستدام، ودعم تنافسيتها عالمياً، وتحقيق السعادة والمستقبل المشرق للجميع.
 
وجاء فوز دبي باستضافة هذا المؤتمر الهام نتيجة للتعاون المثمر بين هيئة كهرباء ومياه دبي ودائرة السياحة والتسويق التجاري في اعداد ملف الاستضافة، حيث تم اختيار الإمارة من قبل "الرابطة العالمية لتحلية المياه" بعد مراجعة دقيقة لملفها وتفوقها على مدن عالمية منها برشلونة، في إسبانيا، وبوسان في كوريا الجنوبية، ومسقط في عمان. وقد تلقت "الرابطة العالمية لتحلية المياه" ترشيحات من ثماني بلدان شملت بالإضافة إلى البلدان المذكورة سابقاً كل من كندا وجنوب أفريقيا والهند ومالطا.
وسينظم المؤتمر عام 2019 تزامناً مع فعاليات الدورة الحادية والعشرين من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس) الذي يقام بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبرعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي.
 
وقال سعادته: " نستلهم من رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله - في تعزيز مكانة دبي لكي تصبح الوجهة الأولى عالمياً في صناعة المؤتمرات والمعارض. وتبرز أهمية استضافة هذا المؤتمر في كونه الحدث العالمي الأبرز من نوعه حيث يشارك فيه نخبة من القيادات وكبار المسؤولين والأكاديميين المتخصصين في مجال تحلية المياه فضلاً عن حضور أكثر من 2000 مشارك من أكثر من 60 دولة حول العالم".
 
 
أضاف سعادته: "ترجمة للتوجيهات السديدة لقيادتنا الرشيدة التي وضعت استشراف المستقبل، والابتكار والاستدامة في مقدمة أولوياتها الاستراتيجية، وتحقيقاً لرؤية الإمارات 2021، وأهداف خطة دبي 2021 ، نجحت دبي خلال الأعوام القليلة الماضية في ترسيخ موقعها الإقليمي والعالمي عبر إطلاق مشاريع ومبادرات وخطط عمل رائدة في قطاع الطاقة النظيفة، كما حرصت على ابتكار وايجاد طرق وتقنيات حديثة وكفؤة لتعزيز كفاءة قطاع الطاقة، وترشيد استهلاك الموارد الطبيعية. وتحقيقاً لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله - لتحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر من خلال توفير 7% من إجمالي إنتاج الطاقة في دبي من الطاقة النظيفة بحلول عام 2020 و 25% بحلول عام 2030 و 75% بحلول عام 2050  حرصت هيئة كهرباء ومياه دبي على استضافة هذا المؤتمر العالمي. 
 
وتعزيزاً لهذا التوجه، أطلقنا مجموعة من المشاريع والمبادرات لتحسين الفعالية والكفاءة وتقليل الانبعاثات الكربونية، بما يسهم بشكل مباشر في تحلية المياه النظيفة، حيث نسعى لجعل دبي الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050، وتحقيق أهداف استراتيجية ادارة الطلب على الطاقة والمياه لخفض استهلاك الطاقة والمياه بنسبة 30% بحلول 2030، واستراتيجية خفض الانبعاثات الكربونية التي تهدف لخفض هذه الانبعاثات بنحو 16% بحلول 2021".
وأضاف سعادته: "أود أن أغتنم هذه الفرصة للتأكيد على مواصلة جهودنا الحثيثة جنباً إلى جنب مع الرابطة العالمية لتحلية المياه لتحقيق النجاح لهذا الحدث العالمي، فلدينا رؤية مشتركة تهدف إلى تعزيز كفاءة الطاقة والاستدامة والمسؤولية البيئية عن طريق تطوير واستخدام التقنيات المبتكرة في تحلية المياه، تنسجم مع أهداف التنمية المستدامة لعام 2030 التي اعتمدتها الأمم المتحدة ومنها "المياه النظيفة والنظافة الصحية"، حيث تؤمن حكومتنا أن المياه هي واحدة من أهم حقوق الإنسان الأساسية وتوفرها عنصر أساسي من عناصر التنمية. 
 
كما أنه هنالك  جملة من الفوائد من هذا المؤتمر سنستفيد منها من بينها اكتشاف المزيد من الخبرات العالمية في مجالات حيوية وهامة مثل صناعة تحلية المياه، والاطلاع على مشاريع جديدة ستقدم خلال المؤتمر في مجالات المياه وتحليتها وبحوثها سواءً تلك التي تم تنفيذها أو التي هي في طور التنفيذ، والالتقاء بخبراء عالميين في مجالات الكهرباء والمياه والطاقة النظيفة، وعرض مبادرات الهيئة الحيوية في مجال تحلية المياه والطاقة النظيفة وتعميمها على المجتمع وتحقيق أهداف الرابطة العالمية لتحلية المياه ، كما سيشكل فرصة للهيئة للتعريف بجهود دبي في عدة مجالات مثل المحافظة على المياه والتنمية والاستدامة والطاقة وغيرها.
 
ونأمل أن تتكلل جهودنا المشتركة في جعل هذا المؤتمر منصة عالمية مثالية لبحث هذه المواضيع وتبادل أفضل الممارسات والتجارب العالمية وتطوير العمل عليها".
 
وأكد سعادة الطاير أن هيئة كهرباء ومياه دبي تقوم حالياً بتحلية المياه من خلال الإنتاج المشترك للطاقة والمياه، الذي يتسم بالكفاءة ويعتمد على استخدام الحرارة الناتجة عن إنتاج الكهرباء لتحلية المياه باستخدام تقنية التقطير الومضي متعدد المراحل والتي من خلالها يتم إنتاج حوالي  67% من المياه دون حرق وقود بالإضافة إلى استخدام تقنية التناضح العكسي لتحلية المياه وهي تقنية مجربة ومعتمدة عالمياً وتساعد على استيعاب قدرات إنتاجية  كبيرة من الطاقة المتجددة. وقد وضعت الهيئة استراتيجية واضحة لضمان أن يتم إنتاج 100% من المياه المحلاة بواسطة مزيج من الطاقة النظيفة الذي يجمع بين مصادر الطاقة المتجددة والاعتماد على استخدام الحرارة المفقودة بحلول عام 2030، الأمر الذي سيتيح لدبي تجاوز الأهداف العالمية لاستخدام الطاقة النظيفة لتحلية المياه، مع الأخذ بعين الاعتبار أن القدرة الإنتاجية الإجمالية للمياه المحلاة في إمارة دبي سترتفع عام 2030 لتصل لـ 750 مليون جالون يومياً مقارنة بـ 470 مليون جالون يومياً حالياً.
 
وأختتم سعادة /الطاير بالقول : " أطلقت الهيئة مبادرة مبتكرة لدراسة إمكانية حقن وتخزين المياه المحلاة في حوض مائي تحت الأرض، والقدرة على ضخه مرة أخرى إلى شبكة المياه عند الحاجة. ويستند المشروع إلى أحدث التقنيات المبتكرة لتحقيق الكفاءة التشغيلية في شبكة المياه. وقد أظهرت الدراسات أنه من الممكن تخزين 5,100 مليون غالون من المياه التي يمكن استرجاعها عند الحاجة. وتعتبر هذه التقنية أكثر فعالية من حيث التكلفة من الطريقة التقليدية لتخزين المياه في الخزانات الخرسانية. في الختام، أتوجه بخالص الشكر لكم جميعاً لتشريفكم بالحضور ولجهودكم المشكورة لتعزيز مكانة دبي كوجهة عالمية للسياحة والمؤتمرات، ونثمن سعيكم اليومي لإيصال رؤيتنا إلى المجتمع المحلي والعالم، ونتطلع إلى مشاركتكم في تغطية فعاليات المؤتمر العالمي لتحلية المياه في 2019 ".
 
وتعد "الرابطة العالمية لتحلية المياه" الجهة المنظمة للمؤتمر، ومقرها مدينة توبسفيلد في ولاية ماساتشوستس بالولايات المتحدة الامريكية، جمعية غير ربحية ضمن شبكة المنظمات غير الحكومية التابعة للأمم المتحدة، وتضم في عضويتها العلماء والمهندسين والاستشاريين والباحثين من القطاعين العام والخاص والمؤسسات الأكاديمية. وسيعقد المؤتمر العالمي لتحلية المياه 2017 في ساو باولو بالبرازيل في الفترة من 15 إلى 20 أكتوبر 2017.
 
 
 
 
© Press Release / زاوية
 

ادخل هنا للإشتراك معنا في قناة الاستثمار نت على التليجرام

طباعة