الرئيسية > خدمات > مصارف وشركات

«بيتكوين» تفقد 25% من قيمتها وتواصل نزيف الخسائر

«بيتكوين» تفقد 25% من قيمتها وتواصل نزيف الخسائر

الاستثمار نت -          2017-12-25 00:34:59
 
 
 
 
 
واصلت عملة «بيتكوين» الإلكترونية أمس نزيف الخسائر مجددًا لتهبط تحت 13 ألف دولار،مقابل 19.3 ألف دولار قبل أسبوع،وهو ما حذرت منه « المدينة» في عددها المنشور فى 16 /‏‏‏‏12 /‏‏‏‏2017م حول إمكانية الانهيار المفاجئ للعملة حيث هبطت القيمة السوقية للعملات الإلكترونية من 654 مليار دولار خلال تعاملات الخميس الماضي إلى 478.7 مليار دولار لتفقد أكثر من 175 مليار دولار، فيما أعلنت «كوين باس» إحدى أكبر المنصات الالكترونية إيقاف التداولات بشكل مؤقت وسط هلع من المتعاملين من احتمالات ضياع أموالهم محل التداول.
 
وسجلت معظم العملات المشفرة انخفاضا كبيرا حيث انخفضت بيتكوين (BTC) بنسبة 25?، وإثريوم (ETH) بنسبة 33%، في حين هبوط سعر بيتكوين كاش (النقدية) (BCH) بنسبة أكثر من 40% في ظل قلق معظم المتداولين وقيامهم بعمليات البيع الكبيرة وهروبهم من الأسواق في حين اختفاء مراكز الشراء.
 
انهيار متوقع
 
وقال المستشار والخبير المالى أحمد بن عبدالرحمن الحبير:»سبق وحذرنا بشدة من هبوط أسعار عملة البيتكوين، وجميع العملات الالكترونية الأخرى كونها عملة غير ناضجة وليس لها تكوين أو نظام أو قانون أو أساس يحكمها،وهو ما يعني توقع انهيارها في أي لحظة وهو ما حدث بالفعل، وسجلت أسوأ انخفاض لها منذ عام 2013م بعد صعود قوي حتى وصلت إلى مستوى 20 ألف دولار قبل الهبوط المتوقع
 
وأضاف الحبير: نعتقد أن سبب الهبوط الحاد هو البيع الكبير للعملة مما جعل القلق ينتاب المتداولون والمستثمرون في العملة خاصة مع عدم الشراء من مراكز ومنصات العملة حيث هرب العديد من المستثمرين من الأسواق واختفت مراكز البيع والشراء وأصبحت العملة غير مرغوب فيها من الكثير من المستثمرين مع عزوف مراكز الشراء عن شراء العملة مما زاد من قلق المتداولين للعملة في جميع الأسواق العالمية للعملات، وأشار إلى أن البنك المركزي الصيني تعمد بيع مبالغ كبيرة من عملة البتكوين مما ساهم في انخفاضها بشدة وعزوف المتداولين عن الشراء.
 
البنوك تجدد التحذير
 
ومن جانبه جدد طلعت زكي حافظ أمين عام لجنة الإعلام والتوعية المصرفية والمتحدث باسم البنوك السعودية تحذير البنوك السعودية ممثلة في لجنة الإعلام والتوعية المصرفية من الاستثمارات عالية المخاطر ومنها عملة البيتكوين BitCoin
 
وباقي العملات الافتراضية الأخرى والتي كانت تغري المتعاملين بأرباح مرتفعة مقارنة بالأرباح المقبولة سوقيا في أسواق المال بما فيها الاستثمار في تجارة العملة المعترف بها، وأضاف:» لقد ثبت أن تحذيرنا في محله وأن المضاربين في العملة على موعد مع تصحيح قوي جدا بسبب المضاربات المحفوفة بالمخاطر الذي وصلت إليه العملة مؤخرا مضيفا:»هناك إشكالية أخرى للمستثمرين في العملات سواء المعترف بها أو الافتراضية مثل البيتكوين لأن المستثمرين يأخذون قروضا من جهات تمويلية للاستثمار في هذا النوع من العملات الأمر غير الموجود لدى المصارف التجارية العاملة في المملكة لكن يمكنهم الاقتراض من جهات تمويل أخرى على مستوى العالم،وهذا الدين واجب السداد في أوقاته المحددة،مما يحمل المقترضين خسائر فادحة ومضاعفة لأنهم يقترضون بديون مرتفعة على أمل أن يحققوا مكاسب سريعة من المضاربة في العملات خاصة الاقتراضية منها؟!
 
وأشار حافظ إلى ما يعرف بالرهان عن طريق البيع قصير الأجل وهو التزام المضاربين بتوفير العملة بأسعار معينة في أوقات محددة سلفا وهو من أكبر المخاطر ويجلب خسائر أخرى للمضاربين والمستثمرين اللاهثين و راء المكاسب السريعة والمقامرة.
 
© Al Madina / زاوية
 

ادخل هنا للإشتراك معنا في قناة الاستثمار نت على التليجرام

طباعة