الرئيسية > مال وأعمال > اقتصاد خليجي

الكويت الأكثر ربحية في أسواق الخليج في 2017

الكويت الأكثر ربحية في أسواق الخليج في 2017

الاستثمار نت -          2018-01-03 01:54:23
 
 
أنهت البورصات الخليجية تداولات عام كامل كان مليئاً بعديد من الأحداث التي من شأنها التأثير على أداء المؤشرات الرئيسة لأسواق الخليج.
 
ورصد مباشر أداء كافة الأسواق الخليجية، ليتبين ارتفاع 3 أسواق على رأسها السوق الكويتي تلاه سوق البحرين ثم السوق السعودي. وفي المقابل 4 أسواق أخرى اختتمت تداولات عام 2017 المنتهي بانخفاض كان أكثرهم تراجعاً السوق القطري في الصدارة ثم مسقط واخيرا دبي وابوظبي. وزادت القيمة السوقية لأسواق الخليجية بقيمة 27.08 مليار دولار، لتصل إلى 976.07 مليار دولار في نهاية عام 2017.
 
وتربعت على عرش أكثر الأسواق الخليجية ربحاً وتحقيق مكاسب على مدار عام 2017، بورصة دبي بقيمة 15.35 مليار درهم ، تلاها سوق أبوظبي الذي ربح 3.6 مليار دولار.
 
لتأتى الإمارات الأعلى تحقيقاً لمكاسب سوقية سنوية لعام 2017، الا ان المكاسب السوقية جاءت نتيجة للادراجات الجديدة كاعمار للتطوير وادنوك. وجاءت الكويت بعد الإمارات بتحقيق مكاسب سوقية بقيمة قدرها 3.24 مليار دولار، ثم السعودية التي ربحت خلال العام 2.04 مليار دولار. فيما جاءت عمان مسقط بتحقيق 1.71 مليار دولار، في حين حققت البحرين ارباحا سوقية قيمتها 1.14 مليار دولار في العام المنتهي. وتأتي السوق القطري الوحيدة بخسائر سوقية خلال عام 2017، حيث تكبدت خسائر سوقية على مدار تداولات السنة الماضية بقيمة قدرها 25 مليار دولار.
 
الكويت الأكثر ربحاً 
 
ارتفعت المؤشرات الكويتية بشكل جماعي في نهاية 2017 مقارنة بالعام السابق له، حيث صعد السعري 11.5% عند مستوى 6408.01 نقطة مقارنة بإقفال 2016 عند النقطة 5748.09، رابحاً 660 نقطة.
 
كما ارتفع المؤشر الوزني للبورصة الكويتية على مستوى العام بنسبة 5.6 % بمكاسب تجاوزت 21 نقطة، كما سجل كويت 15 نمواً سنوياً بنحو 3.4 % رابحاً قرابة 30 نقطة.
 
وارتفعت القيمة السوقية للبورصة الكويتية بنحو 3.8 % في عام 2017، لتصل إلى 27.24 مليار دينار (97.4 مليار دولار) مقابل 26.26 مليار دينار (87.09 مليار دولار) في عام 2016، بمكاسب سوقية تُقدر بحوالي 980 مليون دينار( 3.24 مليار دولار).
 
البحرين بأعلى مستوياتها 
 
وجاءت البحرين في المرتبة الثانية في الاكثر ارتفاعا بالمؤشر خلال عام، حيث اختتمت السوق البحرينية التداولات السنوية لعام 2017، على قفزة على جميع المستويات مقارنة بمستوياتها المسجلة بنهاية عام 2016.
 
وارتفع مؤشر البحرين العام بنسبة 9.12 %، عند مستوياته الحالية 1331.71 نقطة، ليكسب بذلك 111.26 نقطة خلال عام واحد، مسجلاً أعلى مستوياته في 3 سنوات.
 
وقد ارتفعت القيمة السوقية للبورصة بنهاية التداولات السوقية للعام الحالي، لتسجل قيمة قدرها 7.68 مليارات دينار بحريني (20.29 مليار دولار)، مقارنة بنحو 7.25 مليارات دينار بحريني (19.15 مليار دولار) في أواخر عام 2016، بزيادة 5.9 %. وحققت السوق البحرينية مكاسب سوقية تقدر قيمتها بنحو 430 مليون دينار بحريني (1.14 مليار دولار)  بتداولات عام 2017. 
 
ثالث الارتفاعات
 
واحتلت السعودية المركز الثالث بارتفاعات بأسواق دول مجلس التعاون الخليجي، حيث أنهى المؤشر العام للسوق السعودي- تاسي، عام 2017، على ارتفاع هامشي نسبته 0.22 % تعادل 15.9 نقطة، ليصل إلى 7226.3 نقطة. 
 
وارتفعت القيمة السوقية لأسهم تاسي بنسبة 0.46 % بقيمة 7.65 مليار ريال (2.04 مليار دولار)، خلال العام، لتصل إلى 1.689.6 تريليون ريال (450.6 مليار دولار).
 
وعلى الجانب الآخر تراجعت أسواق 3 دول خليجية كان أبرزها دولة قطر بسبب المقاطعة وفقاً لما ذكره عدد من المحللين عن أداء السوق القطري. وكانت دول عربية في صدارتها السعودية والإمارات ومصر والبحرين قررت في مطلع يونيو الماضي قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر وإغلاق حدودها معها، وذلك على وقع دعمها للإرهاب، وتأييدها لإيران. 
 
قطر الأسوأ أداء في 2017
 
تراجعت البورصة القطرية خلال العام الحالي بأعلى وتيرة تراجع سنوية منذ عام 2008 (الأزمة المالية العالمية)؛ وذلك بضغط العديد من العوامل الجيوسياسية على رأسها
المقاطعة العربية لقطر، بالتزامن مع تحقيق 91.45 مليار ريال ( 25 مليار دولار) خسائر سوقية.
 
وانخفض المؤشر العام بنسبة 18.33 % ليغلق بنهاية عام 2017 عند النقطة 8523.38 فاقداً 1913.38 نقطة عن مستويات إغلاق العام الماضي عند 10436.76 نقطة.
 
وتراجعت القيمة السوقية منذ بداية العام الحالي 16.2 % لتغلق عند مستوى 472.02 مليار ريال (129.45 مليار دولار)، مقابل قيمتها بنهاية عام 2016 البالغة 563.47 مليار ريال (154.53 مليار دولار). 
 
هبوط في السوق العماني 
 
أنهى المؤشر العام لسوق مسقط تعاملات العام 2017، متراجعاً 11.82 %، عند مستوى 5099.28 نقطة، بخسائر 683.43 نقطة، مقارنة بمستوى إقفاله في نهاية العام الماضي، ليأتي ثاني تراجعات الدول الخليجية. وارتفعت القيمة السوقية للبورصة بنهاية العام 3.83 %، لتصل إلى 17.95 مليار ريال (46.56 مليار دولار)، مقابل 17.29 مليار ريال (44.85 مليار دولار) بنهاية العام الماضي، وبمكاسب سوقية 660 مليون ريال (1.71 مليار دولار). 
 
الإمارات الأقل خسارة
 
 هبط  سوق دبي المالي في نهاية عام 2017؛ مع تزايد الخوف غير المبرر من الأجواء الجيوسياسية ليتجاهل مجموعة من المحفزات الإيجابية، جاء في مقدمتها الإعلان عن طروحات أولية ضخمة، إضافة إلى الأداء القوي للاقتصاد الوطني والتوقعات المتفائلة لمعدلات النمو، وفقاً لمحللين. وسجل المؤشر العام تراجعاً سنوياً بـ 4.5 %، بالغاً 3370.07 نقطة، ليفقد 160.8 نقطة، متجاهلاً ارتفاعات العام الماضي، والتي بلغت 12 %.
 
ولكن بلغ رأس المال السوقي في نهاية 2017 نحو 394.07 مليار درهم (107.27 مليار دولار)، مقابل 337.69 مليار درهم (91.92 مليار دولار)، بارتفاع قيمته 56.38 مليار درهم (15.35 مليار دولار)
 
وسجل المؤشر العام لسوق أبوظبي المالي خلال 2017 انخفاضاً بنسبة 3.25 % بفعل هبوط قطاع العقارات والاتصالات، وذلك مقابل ارتفاع بلغت نسبته 5 % خلال 2016. ورغم ذلك ربح رأس المال السوقي لبورصة أبوظبي خلال 2017 نحو 13.10 مليار درهم 3.6 مليارات دولار، ليصل رأس مال الشركات المحلية الى 457.345 مليار درهم 124.50 مليار دولار.
 
© Annahar / زاوية
 

ادخل هنا للإشتراك معنا في قناة الاستثمار نت على التليجرام

طباعة