الرئيسية > مال وأعمال > تقارير اقتصادية

تقرير شركة العصر للوساطة المالية الأسبوعي لحالة الأسواق

تقرير شركة العصر للوساطة المالية الأسبوعي لحالة الأسواق

الاستثمار نت - نورا طباع          2018-01-09 01:47:01
 

حسب تقرير شركة العصر للوساطة المالية، اختتم اليورو الأسبوع الأول من عام 2018 بفعالية مثلما بدأ، ولكن ما جعل المتداولون سعداء هو أنه تمكن من إنهاء الأسبوع فوق 1.20، وهو ما يٌعطي لهم الكثير من الأمل في الأسبوع المقبل. كان لدينا مجموعة من البيانات من الولايات المتحدة مع بيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي (PMI) وتقرير وظائف من أوتوماتيك داتا بروسيسنج (ADP) التي جاءت أقوى مما كان متوقعاً. وجاء تقرير مؤشر الوظائف غير الزراعية أضعف، ولكن كان هناك تغيير أعلى في البيانات من الشهر السابق، مما ساعد الدولار على أن يكون ثابتاً ودفع اليورو للهبوط لينهي الأسبوع فوق 1.20...... (للمزيد من التفاصيل يرجى الإطلاع على التقرير المرفق).

العملات

 

1.2100 مستوى مقاومة حرج

 

حسب تقرير شركة العصر للوساطة المالية، اختتم اليورو الأسبوع الأول من عام 2018 بفعالية مثلما بدأ، ولكن ما جعل المتداولون المتفائلون سعداء هو أنه تمكن من إنهاء الأسبوع فوق 1.20، وهو ما يٌعطي لهم الكثير من الأمل في الأسبوع المقبل.كان لدينا مجموعة من البيانات من الولايات المتحدة مع بيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي (PMI) وتقرير وظائف من أوتوماتيك داتا بروسيسنج (ADP) التي جاءت أقوى مما كان متوقعاً. وجاء تقرير مؤشر الوظائف غير الزراعيةأضعف، ولكن كان هناك تغيير أعلى في البيانات من الشهر السابق، مما ساعد الدولار على أن يكون ثابتاً ودفع اليورو للهبوط لينهي الأسبوع فوق 1.20.

 

لدينا مؤشر أسعار المنتجين وبيانات التضخم من الولايات المتحدة، فضلاً عن بيانات مبيعات التجزئة الأسبوع المقبل، والتي من شأنها أن تكشف عن قوة الاقتصاد الأمريكي وتلمح أيضاً إلى الجدول الزمني لرفع أسعار الفائدة القادمة من بنكالاحتياطي الفدرالي. سيحتاج اليورو مقابل الدولار (EUR/USD) كسر حاجز الـ 1.2100 من أجل الارتفاع.

 

 

 

 

مخاطر دعم مخطط الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني (USDJPY)

 

على الرغم من دعاوى البطالة الأمريكية غير المواتية الأسبوع الماضي، تمكن الدولار من الحفاظ على مستوى المقاومة الحالي. انخفض الدولار الأمريكي خلال معظم أيام الأسبوع، ولكن بعد ذلك تحول إلى الارتفاع بشكل كبير مٌشكلاً نموذج"المطرقة". تعد المطرقة بطبيعة الحال نموذج مؤشر صعودي قوي، وينبغي أن يدفع أي كسر فوق حاجز تلك المطرقة السوق إلى أعلى. هذا ليس قبل كسر مستوى 110 لأسفل، حيث يكون الاتجاه الصعودي مهدد. في نهاية المطاف سيتم جذبالمشترين إلى هذا السوق على خلفية مخاطر الحركة في أسواق الأسهم. وستكون هناك مخاطر رئيسية بطبيعة الحال، حيث يتم اقتناء الين الياباني حينما يشعر الناس بالقلق، ولكن يجب أن تكون تلك التحركات قصيرة الأجل، حسب تقرير شركة العصر للوساطة المالية

 

 

الأسهم

 

الطلب الخارجي القوي يدفع نشاط النمو

 

إنه أسبوع ثقيل أمام ألمانيا. لدينا بيانات اقتصادية هامة، بدءاً من تقارير حجم طلبات المصانع الدولاري (Factory Orders) وتقارير الميزان التجاري، وانتهاءً بتقرير مزادات السندات الألمانية المتوقع بداية الأسبوع. ومن المتوقع أن تعكس تقارير حجم طلبات المصانع الدولاري الطلب الأجنبي القوي، مما يدفع نشاط النمو إلى مستوى قياسي. يمثل مؤشر مديري المشتريات (PMI) التصنيعي الخاص بـ " IHS Markit" نحو ربع الاقتصاد أظهرت هذه البيانات في الأشهر السابقة قفزة إلى63.3 من 62.5. ونتوقع أن تستمر معنويات المخاطرة في التحسن، الأمر الذي من شأنه أن يساعد على ارتفاع مؤشر "داكس" وتحدي منطقة المقاومة إلى نحو 13500 خلال الأسبوع.

 

كسر المؤشر مستويات السوق الصاعدة

 

حسب تقرير شركة العصر للوساطة المالية، كسر مؤشر "داو" مستوى 25000 القياسي للمرة الأولى يوم الخميس، ومع عطلة رأس السنة يوم الاثنين، شهدنا أقوى أول 4 أيام من التداول لعام منذ أكثر من عقد من الزمان. أما بالنسبة إلى مؤشر داو، فقدكانت أفضل بداية للمؤشر منذ عام 2013. أما بالنسبة لـ "ناسداك" و" ستاندرد آند بورز 500"، كان التداول هو الأفضل منذ عام 2006. لا تزال الأسواق تعمل على معرفة الآثار المترتبة على خفض الضرائب، وهذا ما وفر بعض الدعم معتوقعات اقتصادية قوية بالفعل. ومع نمو الاقتصادات الكبرى بقوة في آن واحد وتحرك البنوك المركزية ببطء لتشديد السياسات، قام المستثمرون بضخ أموالهم في أصول المخاطرة. من الناحية الفنية، كسر المؤشر مستويات السوق الصاعدة، ولديه القدرة على الارتفاع إلى مستويات 25435. 

 

 

 

تستفيد " هاليبرتون" من تحسين الاستخدام ومكاسب التسعير

 

تشهد الأسهم المتعلقة بالنفط إنتعاشة كبيرة. فبعد عام من البقاء تحت ضغط كبير بسبب العرض المفرط وانخفاض الأسعار القياسي غير المسبوق، وجدت أسعار النفط في نهاية المطاف طريقها للصعود مجدداً. في حين أن ذلك أنعش جميع أسهم النفط، حققت "هاليبرتون" أفضل أداء بين أقرانها (في حين انخفضت الصناعة بنسبة 22.4٪ في عام 2017، انخفض هاليبورتون 9.8٪ فقط). وهي واحدة من أفضل مزود خدمات حقول النفط في العالم، ولها سلسلة من تقديرات الأرباح الربع سنوية المتفوقة. وقد استفادت "هاليبورتون" بشكل رئيسي من تحسن معدلات الاستخدام والتسعير في أمريكا الشمالية وقدرتها على الحفاظ على حلول منخفضة التكلفة من خلال انخفاض أسعار النفط. من الناحية الفنية، نحن نعتقد أن هناك مجال وافر من الصعود المحتمل لهذا السهم. يتشكل حالياً نموذج السلطعون الدب مع توقع هدف فوري صعودي قدره 53.12 دولار. 

 

تجديد الثقة في قطاع السيارات

 

تشهد شركات صناعة السيارات الأوروبية انتعاشة في تجديد ثقة المستثمرين المدعومة بالطلب القوي المستمر في أمريكا الشمالية وأوروبا. أعلنت "بيجو" يوم الجمعة أنها تخطط لتوظيف 600 عامل إنتاج في مصنعها في هورداين استجابة لطلب قوي على طرازي "بيجو إكسبيرت" و" بيجو ترافيلر"، فضلاً عن " سيتروين جامبي" و" ستروين سبيس تور".

 

نحن نعتقد أن أرباح "بيجو" سوف تكون مدفوعة بثلاث ركائز، 1) تحسين قوة التسعير بوقف الطرازات غير الربحية، والانتعاش التدريجي في سوق السيارات الأوروبية. 2) ارتفاع معدل استغلال القدرة الأوروبية الذي ارتفع من 72٪ في السنة المالية 2013، إلىأكثر من 90٪ في السنة المالية 2016. 3) تحقيق وفورات تكاليف إضافية قوية مدفوعة بتخفيضات فواتير الشراء، وانخفاض تكاليف العمالة والتآزر الناتج عن التعاون مع شركة "جنرال موتورز". وعلاوة على ذلك، نعتقد أن الرقابة الصارمة على رأس المال العاملوالإنفاق الرأسمالي الرشيد ينبغي أن يؤدي إلى توليد النقد.   

 

المعادن

 

ارتفاع الأسهم العالمية لتقليل الطلب على أصول الملاذ الآمن

من المثير للدهشة أن أسعار الذهب قد ارتفعت بنسبة أكثر من 7٪ خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، وعلى الرغم من البيانات الأمريكية غير المواتية بشأن مطالبات البطالة الأسبوع الماضي، تمكن الدولار من الحفاظ على مستويات المقاومة. ويمكن أن تعزي الأسباب المنطقية الأساسية للحفاظ على مستويات المقاومة له إلى الرضا العالمي عن مسار أسعار الولايات المتحدة التي قد تأتي أسرع من توقعات السوق. يمكن أن يعرقل ذلك الارتفاع المستمر في المعادن الثمينة. وعلاوة على ذلك، فإنظاهرة ارتفاع سوق الأسهم العالمية تجعل الاستثمار في الأصول الآمنة أمر غير مرجح.

 

الطاقة

 

توقعات ارياح الموسمية في آسيا تشير إلى ارتفاع الإنتاج

رفع المحللون آفاق توقعات إنتاج السكر في الهند وتايلاند. ويرجع ذلك إلى توقعات الرياح الموسمية الجيدة في آسيا والتي رفعت توقعات الإنتاج العالمي. وينبغي أن يٌضعف الإنتاج القوي قوة التسعير من قبل المنتجين، مما يعني تقليل المنافسة بين المشترين للاستحواذ على المخزون.

 

لفتت " Green Pool" إلى احتمال ضعف أسعار السكر، حيث رفعت توقعاتها إلى أعلى مستوى لها منذ 15 عاماً بشأن إمدادات السكر والتحلية. رفعت مجموعة التحليلات، التي تتخذ من استراليا مقراً لها، توقعاتها للفائض العالمي لإنتاج السكر بمقدار 629000 طن إلى 10.43 مليون طن خلال عامي 2017-2018، في حين خفضت تقديراتها لعجز الإنتاج في الموسم الماضي بمقدار 664000 طن إلى 1.11 مليون طن.   

أدى تأثير هذا التغيير في التوقعات إلى دفعة قوية في توقعات المخزونات، حيث تقول " Green Pool"، إن التقدير الحالي للفائض عن فترة 2017- 2018، أكثر من مجموع العجز عن فترتي 2015-2016 و2016-2017.

أسهم النفط تستعد للحفاظ على اتجاهها الصعودي وسط تزايد التقلبات

شهد يوم الجمعة الماضي عدد قليل من حجز الأرباح بسبب أسعار النفط المنخفضة. لا تزال الأسعار مرتفعة بنسبة 2% هذا الأسبوع مع توقع استمرار الاتجاه الصعودي. ولم تتمكن الأسعار من الثبات فوق مستوى 62، على الرغم من الطلب القوي على النفط الخام منقبل مصافي التكرير. وتعمل مصافي التكرير على مستويات مرتفعة، حيث أن المستويات الأعلى من متوسط الأسعار تتفوق في الأداء خلال الفترة التي تشهد موسمياً انخفاضاً في الهوامش السعرية. ومع الساحل الشرقي الذي يشهد تقلبات إعصارية، ومعاناة منطقتي "وسط الغرب" و"الساحل الشرقي" من درجات حرارة متجمدة، ارتفع الطلب على وقود التدفئة بشكل كبير. من الناحية الفنية، هناك مقاومة مدعومة بارتفاع عام 2015 عند 62.58 دولار، ولكن من المتوقع أن تؤدي التوقعات القوية للطلب إلى زيادة الأسعار مرة أخرىبمجرد كسر المقاومة.

 


ادخل هنا للإشتراك معنا في قناة الاستثمار نت على التليجرام

طباعة