تقارير اقتصادية نُشر

ارتفاع حجم تمويل الشركات الناشئة في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا خلال النصف الأول من 2021 ويصل إلى هذا الرقم!!

أظهرت دراسة جديدة لشركة «ريدسير» للاستثمارات ان منطقة الشرق الاوسط وافريقيا شهدت طفرة قوية في نشاط تمويل الشركات الناشئة منذ بداية العام حتى منتصف اغسطس، حيث بلغت قيمتها 2.1 مليار دولار، أي ضعف اجمالي التمويلات التي تم جمعها خلال عام 2020 بأكمله.

ارتفاع حجم تمويل الشركات الناشئة في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا خلال النصف الأول من 2021 ويصل إلى هذا الرقم!!

وقالت الدراسة ان فئة (ب) الخاصة بتمويل الشركات الناشئة في المنطقة استحوذت على اعلى حصة من بين الفئات الاستثمارية من حيث القيمة بـ 40 % هذا العام. في حين تصدرت اتفاقيات التمويل عدد الصفقات التي اغلقت منذ بداية العام.

واشارت الى ان انشطة تمويل الشركات الناشئة بقيت ثابتة في الشرق الاوسط وافريقيا خلال    2018 – 2020، حيث انخفضت بين نطاق يتراوح بين 1.03 و1.08 مليار دولار، موضحة ان الاستثمارات في قطاع التكنولوجيا المالية (فينتك) شهدت اهتماما قويا من المستثمرين هذا العام، حيث حصلت على اكبر عدد من الصفقات في المنطقة يليها قطاع المطاعم الالكترونية. واظهرت ان قطاعات البرمجة والصحة والتعليم الالكترونية اخذة في التطور في المنطقة، حيث تقدم امكانات نمو قوية على المدى المتوسط الى الطويل وتجذب اهتمامات المستثمرين.

واضافت دراسة «ريدسير»: ان العدد الاجمالي لصفقات تمويل الشركات الناشئة التي تم ابرامها في الشرق الاوسط وافريقيا منذ بداية العام حتى منتصف اغسطس بلغ 220 صفقة مقابل 310 صفقات في عام 2020 بأكمله. وقال سانديب جانيديوالا الشريك الاداري في الشركة: ان الاقتصاد الرقمي يقود هذه الطفرة، حيث قام المستثمرون عبر القطاعات الاستثمارية المختلفة باغلاق جولات التمويل القوية هذا العام حتى منتصف الشهر الحالي.

قيمة الصفقات

الى ذلك، اكدت «ريدسير» ان متوسط قيمة صفقات تمويل الشركات الناشئة شهد ايضا قفزات قوية منذ بداية العام ما يشير الى تدفق تمويلات اكبر، الامر الذي سيحقق نموا قويا لنشاطها على المدى المتوسط، لافتة الى ان زيادة متوسط قيم الصفقات بشكل ملحوظ يعكس زيادة المستثمرين بالشركات الناشئة وسيبشر بالخير لتوفير مسار نمو قوي لتلك الشركات.

وتابعت: ان متوسط تمويل الشركات الناشئة من فئة (ب) في المنطقة سجلت اعلى قفزة هذا العام بـ157 % الى 46.3 مليون دولار، تليها زيادة بنسبة 75 % بمتوسط اتفاقيات التمويل الى 1.4 مليون دولار، وزيادة بـ39 % في متوسط تمويل الشركات الناشئة من فئة (أ) الى 12.1 مليون دولار.

%148 نمو متوسط تمويل ديون الشركات الناشئة

لفتت دراسة «ريدسير» الى ان متوسط تمويل ديون الشركات الناشئة في الشرق الاوسط وافريقيا شهد قفزة كبيرة منذ بداية العام حتى منتصف اغسطس بـ 148% الى 32.3 مليون دولار، وكشفت ابحاث السوق للشركة عن الاتجاه المثير للاهتمام لتقلص الجدول الزمني بين جولات جمع الاموال للشركات الناشئة في المنطقة، ما يشير الى ان الشركات الناشئة والمستثمرين يتوسعون بسرعة مع دعم مالي قوي من المستثمرين في الوقت المناسب. وقالت: ان متوسط الفترات بين الجولات التمويلية كان يتناقض باستمرار على مر السنين، حيث انخفض الى ما دون العام الواحد في 2021 مقارنة بـ 24 شهرا الى 29 شهرا في 2019. وختمت «ريدسير»: لقد عاد المستثمرون لضخ اموال ايضا في الشركات الناشئة التي واجهت تحديات بسبب «كورونا»، وذلك لضمان حصولها على دعم كاف للخروج من ازمتها بشكل اقوى.

 

القبس


 

مواضيع ذات صلة :

إعلان الساعات