اقتصاد اسلامي نُشر

ليبيا تحتضن المؤتمر العلمي الرابع للخدمات المالية الإسلامية

افتتحت بمدرج الأكاديمية الليبية للدراسات العليا بطرابلس أمس الثلاثاء، فعّاليات المؤتمر العلمي الرابع للخدمات المالية الإسلامية، بحضور الخبراء والمختصين والأساتذة والمهتمين بهذا الشأن.

ليبيا تحتضن المؤتمر العلمي الرابع للخدمات المالية الإسلامية

وحضر حفل افتتاح المؤتمر عبد الفتاح الخوجة وزير الخدمة المدنية، ورئيس الأكاديمية رمضان المدني، و طاهر بن طاهر وكيل الوزارة لشؤون الكليات العلمية، وصالح الغول وكيل التعليم العالي، و محمد منصور عميد كلية العلوم الإدارية والمالية طرابلس.

وعلى هامش الافتتاح، أعلن رمضان المدني رئيس الأكاديمية عن دعم الأكاديمية لعدد خمسة ورقات علمية متميزة مستوفية الشروط العلمية، مؤكدا على حرص الأكاديمية على فتح أفاق التعاون العلمي المستمر مع كافة المؤسسات العلمية والخدمية، بما يساهم في نهضة البلاد، كما قام بتكريم عدد من ضيوف وإهدائهم درع الأكاديمية.

وعقب مراسم حفل الافتتاح، بدأت الجلسات العلمية للمؤتمر، حيث كانت الجلسة العلمية الأولى برئاسة جمعة الرقيبي، ومقرر الجلسة ناجي المندلسي، قدمت فيها أربع ورقات بحثية والمعنونة، بتحول المصارف التقليدية للصيارفة الإسلامية، الواقع والتحديث وتقديم تجربة التحول للصيارفة الإسلامية بالمصارف التجارية في ليبيا .

كما طرحت ورقات بحثية أخرى حول معيقات التحول والتوسع في صيغ التمويل الإسلامي بالمصارف التجارية الليبية، ومعوقات تطبيق عقدي السلم والاستصناع في المصارف الإسلامية الليبية.

وشملت الجلسة الثانية للمؤتمر على أربع ورقات بحثية حول معوقات التوسع في طرح صبغة المشاركة في المصارف التجارية الليبية، والصعوبات التي تواجه مصرف التجارة والتنمية في إصدار البطاقات الائتمانية الإسلامية، والرقابة الشرعية في المصارف الإسلامية الليبية بين الصعوبات وآلية تطوير العمل، ومدى التزام المدقق الشرعي الداخلي الليبي، بمتطلبات التدقيق الشرعي في مجل الصيارفة الإسلامية.

 

بنوك عربية


 

مواضيع ذات صلة :

إعلان الساعات