بترول ومعادن نُشر

النفط يرتفع بفضل آمال التعافي الاقتصادي ونزول الدولار

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من دولار للبرميل يوم الخميس بدعم حالة من التفاؤل إزاء وتيرة النمو الاقتصادي العالمي على الرغم من جائحة فيروس كورونا، وكذلك بسبب انخفاض حاد في مخزونات الخام الأمريكية.

 النفط يرتفع بفضل آمال التعافي الاقتصادي ونزول الدولار



وصعد خام برنت 1.78 دولار بما يعادل 2.5 بالمئة إلى 73.37 دولار للبرميل بحلول الساعة 1543 بتوقيت جرينتش. وارتفع الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.92 دولار أو 2.8 بالمئة إلى 70.51 دولار للبرميل.

انخفض عدد الأمريكيين الذين تقدموا بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي، في حين انخفض معدل التسريح من العمل في أغسطس آب إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من 24 عاما، مما يشير إلى نشاط بسوق العمل على الرغم من إصابات كوفيد-19 الجديدة.

ورفعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجون المتحالفون معها، ومنهم روسيا، وهو تكتل يعرف باسم أوبك+، توقعات الطلب لعام 2022، في إشارة إلى التفاؤل بشأن التعافي الاقتصادي العالمي.

واتفقت أوبك+ يوم الأربعاء على مواصلة سياسة التخلص التدريجي من تخفيضات قياسية للإنتاج بإضافة 400 ألف برميل يوميا كل شهر إلى السوق.

لكن أوبك+ رفعت توقعها للطلب في 2022 بينما تواجه أيضا ضغوطا لتسريع زيادات الإنتاج من إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، التي قالت إنها "سعيدة" بأن المجموعة أعادت تأكيد التزامها بزيادة الإمدادات.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء إن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت 7.2 مليون برميل وإن إمدادات المنتجات النفطية التي تقدمها شركات التكرير زادت إلى مستوى قياسي بالرغم من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء البلاد.


 

مواضيع ذات صلة :

إعلان الساعات