الأخبار نُشر

تحت شعار ربع قرن من الثقة .. بنك التضامن يدشن فعالية اليوبيل الفضي لتأسيسه

يحتفل بنك التضامن بمرور 25 عاماً منذ انطلاقته في العام 1996م ويمارس أعماله المصرفية والاستثمارية المختلفة حسب الأعراف والقواعد المصرفية المتعارف عليها طبقاً للقوانين النافذة،

تحت شعار ربع قرن من الثقة .. بنك التضامن يدشن فعالية اليوبيل الفضي لتأسيسه

وبما لا يتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية الغراء، وعلى مدار هذه السنوات نجح بنك التضامن في تأكيد مكانته كواحد من أهم البنوك اليمنية التي استطاعت أن تُحقق الكثير من الإنجازات والنجاحات خلال الفترة الماضية.

افتتح حفل التدشين الحاج عبد الجبار هائل سعيد أنعم – مؤسس البنك حيث أشار في كلمته إلى مراحل التأسيس الأولى والمعوقات التي صاحبت مرحلة التأسيس المختلفة والمتمثلة في إصرار الإدارة بثقة من الله إلى المضي قدماً بتجاوز كل الصعاب حتى نيل ثقة العملاء داخل وخارج الوطن الحبيب.

كما أكد في كلمته على مدى أهمية واستمرارية عمل البنك وقال إن النمو المتسارع في مختلف المؤشرات المالية دليل على المسيرة الناجحة والرؤية الواضحة والقيم العظيمة.

واستعرض الحاج عبد الجبار هائل سعيد أنعم من خلال كلمته على أهمية هذه المناسبة 25 عاماً على تأسيس البنك تكمن في التأكيد على أن بنك التضامن استطاع أن يحقق نتائج إيجابية ونمواً تجاوز كل التوقعات المتعلقة بعمل البنوك في ظل ظروف استثنائية تمر بها بلادنا الحبيبة.

كما تحدث في الفعالية الأستاذ شوقي أحمد هائل – رئيس مجلس الإدارة قائلاً إن عملنا الدؤوب والمتواصل وتعاوننا جميعا مع الكثير من المؤسسات جعل من بنك التضامن مؤسسة مصرفية رائدة موثوقة تسعى دوماً إلى تقديم حلولاً مالية مبتكرة لتحسين أسلوب حياة المجتمع وتواكب المتغيرات في ظل التقدم في المجالات الرقمية المتسارعة.

ووجه رئيس مجلس الإدارة كلمة شكر للحاضرين على مشاركتهم بنك التضامن هذه المناسبة، وأعرب عن تقدير البنك إدارة وموظفين لعملائه الكرام على الثقة التي منحوها إياه من خلال الاستمرار في تلبية احتياجات العملاء المالية والمصرفية والاستثمارية، كما عبر رئيس مجلس الإدارة نيابةً عن جميع موظفي البنك جزيل الشكر لجميع منتسبي البنك السابقين الذين خدموا البنك بكل تفان وإخلاص ليصل لهذه المكانة التي وصل إليها.

كما تحدث في فعالية التدشين الأستاذ محمود عطا الرفاعي – المدير العام للبنك حيث ثمن جهود كل فرد من أفراد أسرة بنك التضامن الذين يمثلون الركيزة الأساسية لما وصل إليه البنك اليوم من نيل ثقة الجميع أفراد ومؤسسات ومنظمات تتعامل معه.

كما أشاد الأستاذ بشير سلطان المقطري – نائب المدير العام بمدى تعاون الموظفين للارتقاء بالعمل المصرفي في البنك نحو الريادة دائماً مؤكداً دعم الإدارة العليا لكافة الأفكار والمقترحات والآراء التي تعمل على تحسين جودة منتجات البنك وخدماته.

 

هذا وشهد بنك التضامن مؤخراً انتشارا واسعا يلبي احتياجات عملائه ودشن العديد من الخدمات  المالية والمصرفية النوعية، حيث توسعت خدماته المصرفية والاستثمارية، والودائع والخدمات الإلكترونية .


 

مواضيع ذات صلة :

إعلان الساعات