معارض وندوات نُشر

لشبونة تحتضن أكبر مؤتمر للتكنولوجيا في أوروبا بشكل تقليدي في نوفمبر

تحتضن العاصمة البرتغالي لشبونة أكبر مؤتمر للتكنولوجيا في أوروبا بشكل تقليدي خلال شهر نوفمبر المقبل، حيث أكد منظمو قمة الويب لرويترز يوم الأربعاء أن أكبر مؤتمر للتكنولوجيا في أوروبا سيعود ليكون فعالية تُعقد بشكل تقليدي بلشبونة في نوفمبر تشرين الثاني، وذلك بعد أن أقيم الحدث عبر الإنترنت العام الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا.

لشبونة تحتضن أكبر مؤتمر للتكنولوجيا في أوروبا بشكل تقليدي في نوفمبر

كان بادي كوسجريف الرئيس التنفيذي لقمة الويب قد قال في نوفمبر تشرين الثاني الماضي إنه تم حجز المكان، وهو ألتيس أرينا في لشبونة، لنسخة 2021 وتوقع عودة إجراء الفعالية بالشكل المعتاد.

وقال المنظمون يوم الأربعاء إنهم على اتصال مستمر بالسلطات الصحية لإقامة حدث آمن من كوفيد.

وقالت كاثرين فاريل مديرة الاتصالات (SE:7010) لرويترز إنه لم يتقرر بعد ما إذا كانت الكمامات أو الاختبارات ستكون إلزامية، لكن المكان يجري ترتيبات لضمان إمكانية التباعد الاجتماعي.

وبحسب الخطط الحالية للحكومة البرتغالية، من المقرر رفع الاستخدام الإجباري للكمامات في الأماكن الخارجية في سبتمبر أيلول، لكن سيظل مطلوبا في التجمعات الكبيرة وسيكون إلزاميا في الأماكن المغلقة.

وقال فاريل إن وقائع المؤتمر ستُبث عبر الإنترنت كما كان الحال قبل الجائحة.

وقال الرئيس التنفيذي كوسجريف في بيان "لا يمكننا أن نكون أكثر حماسا للعودة للوضع المعتاد. رؤية الناس يتواصلون بأمان بشكل طبيعي مرة أخرى وإعادة معايشة سحر التفاعلات وجها لوجه سيكون أمرا لا يصدق".

وقالت الشركة إن أكثر من ألف متحدث و 1250 شركة ناشئة يصطفون لحضور القمة التي ستعقد في الفترة من الأول إلى الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

كان حوالي 104 آلاف شخص قد حضروا الحدث الذي كان مقاما عبر الإنترنت فقط العام الماضي. وقال المنظمون إنهم يتوقعون حضور أكثر من 40 ألف شخص المؤتمر هذا العام. وبيع ما يقل قليلا فحسب عن 70 ألفا و500 تذكرة لحدث 2019.


 

مواضيع ذات صلة :

إعلان الساعات