الأخبار نُشر

إنشاء قطاع المواد الزراعية في الغرفة التجارية الصناعية في أمانة العاصمة صنعاء

صنعاء- قائد رمادة

أكد رئيس الغرفة التجارية والصناعية بأمانة العاصمة حسن الكبوس أن إنشاء القطاعات المختلفة يأتي في إطار دور الغرفة في خدمة القطاع الخاص العامل في مختلف المجالات.

إنشاء قطاع المواد الزراعية في الغرفة التجارية الصناعية في أمانة العاصمة صنعاء

وأشار، خلال تدشين الغرفة التجارية الصناعية في أمانة العاصمة قطاع المواد الزراعية، إلى أن قطاع المواد الزراعية تجارة وتصنيع واستيراد بالغرفة يعول عليه الإسهام في تحقيق تطلعات الرؤية الوطنية والوصول ببلادنا نحو الهدف العالمي من أجل عالم خال من الجوع بحلول عام 2030م.

وقال الكبوس إن قطاع المواد الزراعية تجارة وتصنيع واستيراد بالغرفة يعول عليه الإسهام في تحقيق تطلعات الرؤية الوطنية والوصول ببلادنا نحو الهدف العالمي من أجل عالم خال من الجوع بحلول عام 2030م.

ولفت الى أن الأرقام الإحصائية الرسمية تؤكد أن القطاع الخاص هو من يقوم النشاط التجاري والتصنيعي للمواد الزراعية ويتحمل عبء الاستيراد والتسويق والإمداد للأسواق في كل المناطق اليمنية دون أن يحصل على دعم أو رعاية وعناية من الجهات الحكومية.

وأكد أن قطاع المواد الزراعية هو الركيزة الأساسية للغذاء وإنتاجه واستيراده وتصديره أيضا مما يجعله في مستوى كبير من الأهمية للاقتصاد الوطني وقطاع هام يؤمن الغذاء لنحو 30 مليون مواطن يمني .

ونوه إلى أن قطاع المواد الزراعية يوفر الآلاف من فرص العمل للأسر اليمينة لهذا يتطلب هذا القطاع العناية والاهتمام لحل المعوقات التي تواجهه والصعوبات الكثيرة التي تقف في طريق تنميته واستدامته".. مبينا أن هذا الاجتماع للقطاع يأتي لمناقشة مختلف المعوقات، وانتخاب هيئة لرئاسة القطاع ووضع خطة عملها.

وأضاف بقوله: دعونا نقول بصراحة أن مسألة توفير الأمن الغذائي للإنسان اليمني اليوم باتت محفوفة بالمخاطر فرغم عمل القطاع الخاص وجهوده المضنية والكبيرة لتأمين الغذاء إلا أن الصعوبات والمعوقات والعوامل المؤثرة والمتغيرات تزداد يوما يعد يوم في طريق هذا النشاط وهو ما يتطلب تكاتف جهودنا نحن القطاع الخاص ممثلين بالغرفة وبداخلها هذا القطاع الحيوي الهام مع الجهات المحلية والمنظمات الدولية والدول الشقيقة والصديقة لمنع الانزلاق لهاوية الجوع المميت لملايين اليمنيين".. مؤكدا ان القطاع الخاص بات اليوم معني أكثر من ذي قبل بمكافحة الجوع من خلال الدخول مباشرة في الإنتاج والتنمية الزراعية وهو صلب عملكم وعمل هذا القطاع بالغرفة.

وحث الكبوس في نهاية كلمته على تحديث وتطوير قطاع المواد الزراعية من حيث التكنولوجيا الجديدة والآلات الحديثة والنظم الزراعية التي تمنح كثافة الإنتاج وتقليل التكلفة.. داعيا للاهتمام والحرص على متابعة كل جديد في عالم الزراعة والبحث العلمي وتشجيع التدريب الزراعي وإدخال الأصناف المطورة في البذور والأسمدة والعلميات الزراعية.

وجرى خلال الاجتماع بحضور عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية الدكتور محمد الآنسي ومستشار الغرفة توفيق الخامري انتخاب قيادة لقطاع المواد الزراعية برئاسة يحيى القحم ووليد السري نائبا وأمين الرياشي مقررا.


 

مواضيع ذات صلة :

إعلان الساعات